تونس وإيطاليا توقعان مذكرة إعلان نوايا في المجال الرقمي وتطبيقاته

0

آيتي – نيوز (المجال الرقمي) – وقعت تونس وإيطاليا، امس الاثنين، مذكرة إعلان النوايا في المجال الرقمي وتطبيقاته في الصناعة والتي تقضي، خاصة، بإحداث فريق عمل مشترك حول المواضيع التي يغطيها هذا الإعلان، من خلال تعيين نقطة اتصال وطنية لكل طرف، من أجل تسهيل بدء واستمرار العمل ذي الصلة.

وتولى التوقيع على هذه المذكرة، التي تندرج في إطار دعم التعاون التونسي الإيطالي في المجالات الرقمية والتكنولوجية والصناعية، وزير تكنولوجيات الاتصال، نزار بن ناجي، ووزير الشركات والصناعة الإيطالية، أدولفو أورسو، بحضور سفير إيطاليا بتونس والوفد الإيطالي المرافق وعدد من إطارات الوزارة.

ويترجم هذا الإعلان، وفق بلاغ أصدرته وزارة تكنولوجيات الاتصال، مساء الاثنين، الرّغبة المشتركة في تعزيز مبادرات التعاون الاقتصادي والصناعي وتسهيل الاستثمارات والمبادرات المشتركة بين الشركات التونسية والإيطالية، من خلال منتديات الأعمال والندوات وورشات العمل المنظمة بمشاركة المؤسسات والهيئات الحكومية وبدعم من الجمعيات والمنظمات التي تمثل رواد الأعمال.

كما يجسد الاهتمام المتبادل لتعزيز أشكال التعاون الثنائي لنقل التكنولوجيا، في المجالات التي يغطيها هذا الإعلان، من خلال تبادل الخبرات والمعارف في مجال البحث والابتكار وتدريب المهارات الجديدة وكذلك النية المشتركة لتسهيل وتنفيذ المشاريع في القطاع العام والقطاع الخاص والمشتركة التي تشمل جهات فاعلة من كلا البلدين في سياق تطبيق الذكاء الاصطناعي على الصناعة والبحث في القطاعات ذات الصلة بالتحول الرقمي.

وأكدّ بن ناجي، بالمناسبة، أهمية التعاون التونسي الإيطالي، إذ تعتبر إيطاليا شريكًا استراتيجيًا لتونس في العديد من المجالات، وخاصة في المجال الرقمي وريادة الأعمال.
وبين ان مواصلة هذا التعاون، الذي تمثّل سابقا في العديد من المبادرات المشتركة على غرار تطوير برنامج “لا اينوفا فور تونيزيا” الإيطالي، الذي يدعم الشركات الناشئة التونسية التي تطور منتجات أو خدمات مبتكرة وتعمل على تنفيذ مشاريع مشتركة مع نظرائها الإيطاليين، وتفعيل مذكرة التفاهم بين الوكالتين الوطنيتين للسلامة السيبرنية، الموقعة في سبتمبر 2023، لتعزيز التعاون في مجال الأمن السيبراني.

وأبرز أدولفو أورسو، من جهته، حرص إيطاليا على مساندة تونس لدعم التحول الرقمي من خلال تبادل التجارب والخبرات في مجال تطوير البنية التحتية الرقمية والذكاء الاصطناعي وتطوير الأنشطة الفضائية.
وكشف الوزير الإيطالي في هذا الصدد، أنه سيتم إنشاء مركز مخصص للذكاء الاصطناعي من أجل التنمية المستدامة بالتعاون مع إيطاليا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهو ما سيمثل فرصة كبيرة لجذب الخبرات والاستثمارات وسيساهم في تحقيق النمو الشامل وتعزيز جودة الخدمات المقدمة للمؤسسات والمواطنين.

كما ستشكل هذه المنصّة المتعددة الأطراف، وفق قوله، حافزًا لتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتعدد تطبيقاتها سواء على المستوى الوطني أو عبر الحدود.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here