حفل إختتام الموسم الثاني: مسابقات بين المعاهد IFM School تُشعل المنافسة الفنية والمعرفية في الدوار النهائي

0

آيتي – نيوز (مسابقات بين المعاهد) – في إطار تنفيذ إتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية وراديو IFM ، نزل تحت إشراف  وزيرة التربية الدكتورة سلوى العباسي الستار على مسابقات الموسم الثاني من برنامج بين المعاهد IFM Shool الذي هو من إعداد وتنسيق لطفي حريز وتنشيط راجح زنقير، ، في أجواء إحتفالية حضرها كلّ من أحمد السليمي مدير عام المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي و محمد فؤاد عبد اللطيف المندوب الجهوي للتربية بتونس 1 و دلال بوحجيلة ممثلة عن ودادية أعوان وموظفي وإطارات وزارة التربية و ريم التونسي من دار كنوز للنشر والتوزيع و أماني الجموعي ممثلة عن مركز الطوابع البريدية الراجع بالنظر للبريد التونسي، وأيضا ممثلة عن الشركة التونسية للبنك، وذلك يوم الأحد 12 ماي 2024، بالمركز الثقافي والرياضي للشباب بالمنزه السادس،

حيث تضمن برنامج الإختتام في البداية بثّ الحصة الختامية على المباشر عبر أمواج راديوIFM من الساعة الثالثة إلى الخامسة مساء، للتعرف على المتحصل على المرتبة الأولى والثانية ،وبعد نهاية البث، تمّ عرض وصلة موسيقية وغنائية من قبل أبنائنا التلاميذ،

تولى بعدها  أحمد السليمي والمساهمين في هذا البرنامج، تسليم صروح تذكارية وشهائد تقدير للمندوبيات الجهوية للتربية ومديري معاهد المربع الذهبي وهم القيروان وتونس1 ومنوبة ونابل، لتنطلق رحلة تسليم الجوائز، في البداية تحصل تلاميذ المرتبة الرابعة من المعهد النموذجي بنابل على جائزة تشجيعية متمثلة في مجموعة كتب للمراجعة حسب المستوى مهداة من دار كنوز للنشر والتوزيع ،

ليشرع بعدها  مدير عام المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي منح الجوائز الكبرى لكلّ من تلاميذ معهد منزل المهيري بالقيروان المتحصل على المرتبة الأولى ورمزها القلم الذهبي و معهد بورقيبة النموذجي بتونس1 المتحصل على المرتبة الثانية ورمزها القلم الفضي والمعهد النموذجي بمنوبة المتحصل على المرتبة الثالثة ورمزها القلم البرنزي،

وتتمثل الجوائز في مجملها مجموعة كتب مرجعية قيّمة مهداة من دار كنوز للنشر والتوزيع ودفاتر إدخار مهداة من الشركة التونسية للبنك، ولوحات رقمية مهداة من ودادية أعوان وموظفي وإطارات وزارة التربية الذي ساهم أيضا في طباعة المعلقات وشهائد المشاركة واللافتات، كما ساهم مركز الطوابع البريدية بالبريد التونسي بمجموعة قيّمة من الطوابع البرية إلى كلّ المشاركين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here