Ooredoo Night Run by Xiaomi في نسخته الثانية سهرة رمضانية احتفالية لن تمحى من الأذهان..

0

آيتي-نيوز (Ooredoo Night Run by Xiaomi) – حماس اللقاء من جديد كان في حجم النجاح الباهر الذي عرفته النسخة الأولى من Ooredoo Night Run by Xiaomi مما جعل التحدي في النسخة الثانية لهذا الحدث يكون أكبر هذه المرة في السهرة التي أقيمت يوم 15 أفريل 2023 في شارع الحبيب بورقيبة.

تحدي نجحت Ooredoo وشريكها الاستراتيجي Xiaomi وبمعية كل الشركاء والمتدخلين في هذا الحدث من تحويله مرة أخرى الى لحظة فرحة وبهجة في قلوب التونسيين من خلال سهرة رمضانية مزجت بين الرياضة والثقافة والترفيه, سهرة, لن تمحى حتما من الأذهان.

حضور كبير بلغ اكثر من 20 الف شخص تجمهروا في شارع الحبيب بورقيبة في أجواء احتفالية خطفت الأنظار وادخلت السعادة على قلوب كل التونسيين في إحدى أكبر التظاهرات هذا العام على الاطلاق.

 وفي نقطة الانطلاق كان المشهد رائع بحضور اكثر من 4000 عداء من بينهم أطفال للمشاركة في سباق 5كم وكبار نساء ورجال من شتى الاعمار للمشاركة في سباق عدو 5كم و10كم، حيث قاموا بحجز أماكنهم للمشاركة في هذا الحدث وهو ما سرع في نفاذ كل الأماكن المخصصة للمشاركة في السباق حوالي أسبوع قبل الحدث.

كما شهد الحدث حضور وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي، التي اثنت على هذه البادرة وعبرت عن سعادتها بما رأته من التزام بيئي ومجتمعي ملموس حيث كانت النسخة الثانية من Ooredoo Night Run By Xiaomi أيضًا تحت شعار الالتزام البيئي لبرنامج تونس تعيش من خلال الشراكة مع Colibri والتي قامت بتوفير الدعم لتنظيف شارع الحبيب بورقيبة بعد انتهاء الاحتفالات بالإضافة الى التوعية بأهمية المحافظة على البيئة.

في هذا الإطار صرح السيد منصور راشد الخاطر الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo تونس:” كنا على اقتناع تام منذ البداية من التجاوب الكبير الذي سيجده هذا الحدث من قبل التونسيين والتونسيات، سعدت اليوم بالابتسامات التي تمكنا من رسمها على وجوه الجميع كبارا وصغارا، الكل وجد مبتغاه في هذا الحدث العظيم”.

وصرح السيد سونيل ميشرا الرئيس التنفيذي لـلتسويق فيOoredoo  تونس بهذه المناسبة: “تعكس هذه المبادرة ثقافة شركتنا وتوجهها المستمر نحو دعم الرياضة، وتعتبر جزء من استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، والتي تشجع الشباب التونسي على الإيمان بدورهم في تقدم المجتمع.”

ليس بالغريب عن Ooredoo بصفته الداعم الأول للرياضة وللقضايا النبيلة الراسخة في مبادئ وقيم المسؤولية المجتمعية للشركة تنظيم لأول مرة حدث جامع بهذا الحجم.  Ooredoo، تواصل وعلى غرار العام الماضي التزامها المبدئي واللامشروط تجاه الأطفال مرضى السرطان, مصدر كل هذه التظاهرة وذلك من خلال تخصيص كل أرباح ومداخيل هذا الحدث لفائدة وحدة الأطفال في مستشفى صالح عزيز، لمعاضدة المعركة الشرسة التي يقودها هؤلاء الابطال. لان كل مليم يساهم في الترفيع في حظوظ شفائهم وتذكيرهم بان معركتهم لا يقودونها بمفردهم، فهي معركتنا جميعا.

برنامج متنوع ومتجدد في أجواء احتفالية كبيرة على مستوى جميع أنحاء مسالك السباق من خلال “القرية الرياضية”. الموسيقى كانت حاضرة بقوة من خلال نجم الراب “SAMARA “الذي أشعل الركح بتجاوب كبير مع الحضور الغفير لكل اغانيه، اضافة الى العرض الاستثنائي “لزنفليقة”.

بما أن الأطفال يمثلون عنصرا أساسيا في هذا الحدث، كانت أيضا هذه السهرة سهرتهم وتمكنوا من عيش لحظات لن تنسى من خلال عديد الأنشطة على غرار “سيرك ببروني“, كما شاركوا في ورش الرسم والمكياج واستمتعوا مع عائلاتهم بمختلف فضاءات الأكل والشرب في « Food Court » التي قدمت المأكولات المتنوعة لألاف التونسيين الذين اجتاحوا شارع الحبيب بورقيبة وغمروه بالأجواء التونسية الرائعة مع العائلة أو الأصدقاء لممارسة نشاط بدني صحي خلال شهر رمضان المعظم.

لم تتوقف السهرة عند هذه العروض فحسب، لقد كانت المفاجآت والمسابقات والهدايا القيمة حاضرة بقوة من خلال شركاء Ooredoo، Xiaomi و Dechatlon الذين قدموا اكثر من 200 هدية للحضور والمتسابقين.

وفي هذا الاطار صرح سيلفستر هوانغ ، مدير المبيعات في Xiaomi تونس : “سعدنا كثيرا بمشاركة الاف التونسيين هذه السهرة الاحتفالية المميزة, شركة Xiaomi ستكون دائما في الصف الأول الى جانب Ooredoo من اجل المساهمة في خلق مثل هذه الديناميكية في شوارع هذا البلد الرائع و  Ooredoo Night Run By Xiaomi يجسد تماما رؤيتنا لهذا العمل”.

لقد مثل هذا الحدث فرصة جمعت كل الفئات من الناس، محترفين وهواة وعشاق الرياضة، وتمكن 72 فائزًا من صعود منصة التتويج الى جانب 6 أطفال.

لقد أصبحت Ooredoo Night Run By Xiaomi عادة رمضانية ينتظرها الاف التونسيين لعيش أجواء احتفالية ممتعة ومنعشة في إطار برنامج “تونس تعيش”، الذي أصبح أكثر من مجرد برنامج مسؤولية اجتماعية، وتحول الى قاطرة بالنسبة لشركة Ooredoo لتكون أقرب إلى المجتمع التونسي في سهرة لن تُنسى من أجل أنبل الأهداف.

حدث كبير سيرسخ في الاذهان ويكّبر الحماس في انتظار النسخة الثالثة منه في العام المقبل ان شاء الله.

**

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here